- الإهدائات >> وفاء أمين الي نسيم وسوف : عادت الطيور المهاجرة الى اعشاشها والزهور الى لاحبابها ..والبراري الى جمالها ..مبارك والف عميدنا نسيم وسوف انارت بكم الانواء وهلل بحضوركم الادباء والشعراء حسن إبراهيم سمعون الي إلى العزيز نسيم : مبارك لنا بك , ومبارك عليك ,, استعادة وتحرير بيتنا البراري ,, محبتي نسيم وسوف الي المارد - ريم بدرالدي : باسم البراري والبررة أتقدم بالشكر الجزيل لكما ، لتطوعكما في التجديد للبراري لسنتين قادمتين حين تعذر ذلك من داخل سوريا... نسيم وسوف الي الرحّالة الجدد : باسمي وباسم الأستاذ حسن سمعون وباسم البراري ، أرحب بكم في براري الليلك .. وفي الديوان السوري المفتوح آملين أن ترفدوا البراري بسخيّ عطاءاتكم وتفاعلكم حسن إبراهيم سمعون الي لأعضاء هيئة الإشراف : أجمل ترحيب ,, وأهلا بكم وأشكر كل من شرفني بالانتساب والانضمام لمنتدى البراري , وهيئة الإشراف على الديوان السوري المفتوح ,, نسيم وسوف الي براري الليلك : مرحبا بكوكبة الأدباء الذين انضموا لأسرة البراري.. وهنئيا للبراري روادها الجدد..

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي

  1. #1
    مشرفة براري الكتب والموسيقا الصورة الرمزية رنا اسعد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,092
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي








    "ليفتينغ" النسيان


    إن كان الحب هو أفضل عملية شد وجه ، فإن أفضل كريم ضد التجاعيد هو النسيان.
    لاتدعي الفقدان ينكتب بؤسا وتجاعيد على وجهك.
    فالخسارة العاطفية تظهر أول ماتظهر على وجه المرأة.مهما تجمّلت ستشي بك الملامح المتعبة..العينان اللتان لم تناما،الخدان اللذان كانا نضرين،ومرت بهما سواقي الدموع، الرموش التي كانت ساحرة وجارحة وانكسرت وذبلت لفرط بكائك السري وانهطالك الداخلي المتواصل.
    أخرجي هذا الرجل أولا من وجهك.لابد ألا تريه في المرآة عندما تقفين أمامها في الصباح.
    فبشاعته داخلك،وذلك الكم من الأذى الذي الحقه بك،سيتحول إلى أحاسيس قبيحة وضارة تشغل كل مكان كان يحتله في جسدك،سيعبر وحله شرايينك وكريات دمك وينتهي في ملامح وجهك.
    لاتدفعي من جمالك ونضارتك ثمن خروج هذا الرجل من حياتك .فهو لم يدفع هذه "القيمة المضافة"للفراق.
    لاثمنا ولا زمنا.حداده عليك سيكون قصيرا.فلو كان طويلا وموجعا ومكلفا لماتخلى عنك.

    الوجه هو أول مايراه فيك الآخرون.
    وأول مارآه فيك هذا الرجل يوم أحبك..يومها حتما ماكنت على هذا القدر من الذبول.كان حولك مشروعات حب.فقد كنت تبثين ذبذبات بهجة.تذكري كم كنت يومها مشرقة وشهية .كنت متألقة كنت واثقة.كنت امرأة.
    اعلمي أن للإشعاع جاذبية، وأن شعورك بأنك محبوبة يجذب إليك الحب.
    لذا،عندما يتخلى عنك الحب ،لاتجدين أحدا من الذين كانوا يتمنونك يوم كنت عاشقة فإحباطك وذبولك والذبذبات السلبية التي تبثها أنوثتك المجروحة تجعلهم ينسحبون.
    في انتظار أن تحبي أحدا ،ولكي يحبك أحد،أحبي نفسك،جمليها..دلليها..غاري عليها..اهديها ماكنت تبخلين به عليها لتهديه لمن تحبين..خصصي لها من الوقت مالم تكوني في الماضي تملكين.
    أعديها للحب دون أن تخبريها بذلك.

  2. #2
    مشرفة براري الكتب والموسيقا الصورة الرمزية رنا اسعد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,092
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي

    ماذا هو فاعل الآن ؟

    لاأكثر أذى من هذا السؤال .
    كلما راودك نحرت نفسك بسكين غير صالح للذبح .إنه يقتل في الدقيقة مليون مرة .دماره يعادل القنبلة الذرية التي ألقتها أميركا على هيروشيما ، فمسحتها عن وجه الأرض .
    إنه يتكرر صباحاَ عند استيقاظك ،وليلاَ قبل نومك ،وفي نهايات الأسبوع ،وفي المناسبات وعطل الأعياد .
    عندما تمطر وحين تثلج ،وحين ترتفع حرارة الطقس تنفتح مباهج الحياة.
    لكأن الرزنامة والطبيعة قد تآمرتا عليك،لخلق حاجة لديه لوجود إمرأة.
    في كل شيْ وفي كل مناسبة ترين فرصة لخيانته لك.
    ذلك أنك تملكين مرجعاَ ودليلاَ لعاداته من خلال ذكرياتك معه،واثقة تماما بأنه في المناسبات إياها سيكرر لو استطاع كل شيْ بحذافيره وتفاصيله فالرجل ابن عاداته .
    أطمئنك.أنه سيفعل . وإن لم يخنك بعد فليس وفاء لك،بل خوفاَ على نفسه من الأمراض وعواقب المغامرات .إنه فقط يبحث عن مرفأ آمن لمركبه.وذات يوم ستنهار مقاومته.إنه حيوان جريح يسهل اصطياده.تشتمه النساء على بعد كيلومترات.فالعثور على رجل بقلب منكسر غنيمة نسائية.مواساته قد تأخذ سنوات..وسواء أكان الصائد أم الطريدة ،هو يحتاج إلى من يطمئنه إلى رجوله بعدك .
    لذا سينتهي عند نساء المصادفات،فلا صبر له لانتظار الحب.إلا إذا اقنع نفسه أن المصادفة أهدته حباً.
    ولأنه يصعب على الرجل أن ينتقل من حب كبير إلى مغامرة صغيرة،دون أن يتلوث أو يصغر أمام نفسه،سيجد أكثر من ذريع ليبرر لنفسه ماأقدم عليه.
    سيخونك ليبرئ ضميره و.ويشوهك ليجمل نفسه ، وسيقاطعك هاتفياًكما لو كنت بضاعة اسرائيلة ..أو زبدة هولندية،ويؤسس لجان مقاطعة ضمن الأصدقاء المشتركين لدعم موقفه المعادي لك استناداً إلى ماسيرويه عنك ولاتملكين إمكانية الرد عليه.
    في الواقع لم يعد لديه صوت يواجهك به حتى صوته قد خانك!
    توقفي عن تعذيب نفسك بسؤال "ترى ماذا هو فاعل الآن ؟"
    ماهو أقصى شيْ يمكن أن يفعله برايك ؟ليفعل!
    فكري في كل مالن يستطيع فعله مع غيرك بعد الآن ، وسيصنع تعاسته.
    كأن يكون هو ذاته ببوحه وانكساراته،ولحظات ضعفه،وصدقه وتجلياته.ألا يحتاج إلى جهد التمثيل ليكون "فتى الشاشة الأول"كل حين،وفي كل اختبارات الرجولة، أن يحظى بسعادة ضمك إلى صدره حتى آخر يوم في عمره ، ويغدو ملكاً على العالم؟
    لكنه لن يكون في إمكانه حتى المباهاة بحبك له ،ولو بينه وبين نفسه..حين تصبحين لغيره.

  3. #3
    مشرفة براري الكتب والموسيقا الصورة الرمزية رنا اسعد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,092
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي

    وجزء آخر ....

    أشياء تطاردها
    و أخرى تُمسك بتلابيب ذاكرتك
    أشياء تُلقي عليك السلام
    و أخرى تُدير لك ظهرها
    أشياء تودّ لو قتلتها
    لكنّك كلّما صادفتها
    أردتك قتيلًا
    تكتبين روايات و قصائد في الحبّ، و لا يسألك أحد في من
    كتبتها..... و لا هل يحتاج المرء حقًّا كلّ مرّة أن يحبّ ليكتب عن
    الحبّ.
    ( لو كان نزار حيًّا لأضحكه السؤال. فالشاعر العربي الذي كتب
    خمسين ديوانًا في الحبّ. لم يحبّ سوى مرّات معدودة في
    حياته )
    ذلك أنّ ذكرى الحبّ أقوى أثرًا من الحبّ، لذا يتغذّى الأدب من
    الذاكرة لا من الحاضر.
    لكنّك تقولين أنّك تكتبين كتابًا عن النسيان و يصبح السؤال " من
    تريدين أن تنسي " ؟
    لكأنّ النسيان شبهة تفوق شبهة الحبّ نفسه. فالحبّ سعادة.
    أمّا السعي إلى النسيان فاعتراف ضمني بالانكسار و البؤس
    العاطفي.
    و هي أحاسيس تُثير فضول الآخرين أكثر من خبر سعادتك.
    لكنّ الاكتشاف الأهمّ هو أن المتحمّسين لقراءة
    " وصفات للنسيان "
    أكثر من المعنيّين بكتاب عن الحبّ.
    النساء و الرجال من حولي يريدون الكتاب نفسه. أوضّح للرجال
    " و لكنّه ليس كتاب لكم "... يردّون " لا يهم في في جميع
    الحالات نريده "!
    كلّ من كنت أظنّهم سعداء انفضحوا بحماسهم للانخراط في
    حزب النسيان.
    ألهذا الحدّ كبير حجم البؤس العاطفي في العالم العربي؟!
    لا أحد يعلن عن نفسه.
    الكلّ يخفي خلف قناعه جرحًا ما، خيبة ما، طعنة ما.
    ينتظر أن يطمئن إليك ليرفع قناعه و يعترف
    : ما استطعت أن أنسى!
    أمام هذه الجماهير الطامحة إلى النسيان.
    المناضلة من أجل التحرر من استعباد الذاكرة العشقيّة.
    أتوقّع أن يتجاوز هذا الكتاب أهدافه العاطفيّة إلى طموحات
    سياسيّة مشروعة.
    فقد صار ضروريًّا تأسيس حزب عربي للنسيان.
    سيكون حتمًا أكبر حزب قومي.
    فلا شرط للمنخرطين فيه سوى توقهم للشفاء من خيبات
    عاطفيّة.
    أراهن أن يجد هذا الحزب دعمًا من الحكّام العرب لأنّهم
    سيتوقّعون أن ننسى من جملة ما ننسى،
    منذ متى و بعضهم يحكمنا،
    و كم نهب هو و حاشيته من أموالنا.
    و كم علقت على يديه من دمائنا.
    دعوهم يعتقدون أنّنا سننسى ذلك!
    إذ إنّنا نحتاج أن نستعيد عافيتنا العاطفيّة كأمّة عربيّة عانت دومًا
    من قصص حبّها الفاشلة.
    بما في ذلك حبّها لأوطان لم تبادلها دائمًا الحبّ.
    حينها فقط، عندما نشفى من هشاشتنا العاطفيّة المزمنة،
    بسبب تاريخ طاعن في الخيبات الوجدانيّة،
    يمكننا مواجهتهم بما يليق بالمعركة من صلابة و صرامة.
    ذلك أنّه ما كان بإمكانهم الاستقواء علينا لولا أن الخراب في
    أعماقنا أضعفنا. و لأنّ قصص الحبّ الفاشلة أرّقتنا و أنهكتنا،
    و الوضع في تفاقم.. بسبب الفضائيّات الهابطة التي وجدت كي
    تشغلنا عن القضايا الكبرى وتسوّق لنا الحبّ الرخيص و
    العواطف البائسة فتبقينا على ما نحن عليه من بكاء الحبيب
    المستبد... و نسيان أنواع الاستبداد الأخرى!

  4. #4
    مشرفة براري الكتب والموسيقا الصورة الرمزية رنا اسعد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,092
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي

    توضيح للرجال المتسللين إلى هذا الكتاب
    أحلام مستغانمي(نسيان دوت كوم)


    **


    أيها "الرجال الرجال" سنصلي لله طويلاً كي يملأ بفصيلتكم مجدداً هذا العالم، وأن يساعدنا على نسيان الآخرين!

    ليس هذا " مانفيست نسوي"....إنه جردة نسائية ضد الذكورة دفاعاً عن الرجولة....تلك الآسرة التي نباهي بوقوعنا في فتنتها...لأن من دونها ما كنا لنكون إناثاً ولا نساءً.

    من قال أننا نهجس بتلك الفحولة التي تباع في الصيدليات أو تلك الذكورة النافشة ريشها التي تفتح أزرار قمصانها لكي تبدو السلاسل الذهبية الضخمة وما فاض من غابات الشعر وتضع في أصابعها خواتم بأحجار لافتة للنظر!! رجولة الساعات الثمنية والسيجار الفخم التي تشهر أناقتها وعطرها وموديل سيارتها وماركة جوالها، كي تشي بفتوحاتها السابقة وتغرينا بالانضمام إلى قائمة ضحاياها!!

    ما نريد من الرجال لا يباع، ولا يمكن للصين ولا لتايلاند أن تقوم بتقليده ، وإغراق الأسواق ببضاعة رجالية تفي بحاجات النساء العربيات!

    ذلك أن الشهامة والفروسية والأنفة وبهاء الوقار ونبل الخلق وإغراء التقوى والنخوة والإخلاص لامرأة واحدة والترفع عن الأذى وستر الأمانة العاطفية والسخاء العشقي الموجع في إغداقه والاستعداد للذود عن شرف الحبيبة بكل خلية وحتى آخر خلية ومواصلة الوقوف بجانبها حتى بعد الفراق !

    تلك خصال لعمري ليست للبيع! بل إن مجرد سردها هنا يدفع للابتسام ، ويشعرنا بفداحة خساراتنا وضآلة ما في حوزتنا!

    أين ذهب الرجال؟ الكل يسأل...

    اختفاء الرجولة لم يلحق ضرراً بأحلام النساء ومستقبلهن فحسب، بل بناموس الكون وبقانون الجاذبيةّ!

    ما الاحتباس الحراري ألا احتجاج الكرة الأرضية على عدم وجود رجال يغارون على أنوثتها ..لقد سلموها كما سلمونا " للعلوج " فعاثوا فينا وفيها خراباً وفساداً...

    لتتعلم النساء من أمّهنّ الأرض ، لا أحد استطاع إسكاتها ولا إبرام معاهدة هدنة معها...ما فتئت ترد على تطاولهم عليها بالأعاصير والزوابع والحرائق والفيضانات ..هي تعرف مع من تكون معطاءة وعلى من تقلب طاولة الكون!


    ليعقدوا ما شاؤوا من المؤتمرات ضد التصحر والتلوث وثقب الأوزون والاحتباس الحراري ...ليست الأرض مكترثة بما يقولون ..هي تدري أن الرجولة لا تتكلم كثيراً، لا تحتاج إلا أن تكون فيستقيم بوجودها ناموس الكون...

    الرجولة... أعني تلك التي تؤمن إيماناً مطلقاً لا يراوده شكّ أنها وجدت في هذا العالم لتعطي لا لتؤذي .. لتبني وتحب وتهب......


    الرجولة ..في تعريفها الأجمل تختصرها مقولة كاتب فرنسي" الرجل الحقيقي بيس من يغري أكثر من امراة بل الذي يغري أكثر من مرّة المرأة نفسها"......التي تؤمن بأن العذاب ليس قدر المحبين ولا دمار ممراً حتمياً لكل حب ولا كل امرأة يمكن تعويضها بأخرى...وأن النضال من أجل الفوز بقلب امرأة والحفاظ عليه مدى العمر هي أكبر قضايا الرجل وأجملها على الإطلاق...وعليها يتنافس المتنافسون....

    هذا الكتاب يسمح لمن تسلل من الرجال هنا ، أن يتعلم من أخطاء غيره من "الذكور" من باب " تعلم الأدب من قليل الأدب"...

    عليهم أن يتعلموا الحب من قليلي الحب...أن يعتبروا بمصائر الكاذبين والخونة والمتذاكين والأنانيين.. وليأخذوا علماً أنّ النساء استيقظن من سباتهن الأزلي...

    أما الرجال الحقيقيون فأعتذر لهم ... أحب إثم ذائهم... فأنا واثقة أنهم سينجحون في رشوة النساء بما يملكون من وسائل "رجالية" لا تصمد أمام إغراءاتها امرأة...

    لمزيد من الاعتداد بالنفس والسخرية ، سيكلفون امرأة بإحضار هذا الكتاب المحظور عليهم...كي يضحكوا في سرّهم قبل حتى أن يقرأوه.. فهم يدرون أن المرأة كالشعوب العربية تتآمر على قضيتها..وتخون بنات جنسها ولاءً منها لولي قلبها : الرجل!

    لذا كل مكاسب المرأة عبر التاريخ كانت بفضل فرسان منقذين نبهوها إلى خدعة الذكورة...

    سنظل نحلم أن تكون لنا بهؤلاء الرجال قرابة ...أن نكون لهم أمهات أو بنات...زوجات أو حبيبات..كاتبات أو ملهمات...

    أولئك الجميلون الذين يسكنون احلامنا النسائية ..الذين يأتون ليبقوا...ويطمئنوا ..ويمتعوا...ويذودوا..ليحموا ويحنوا ويسندوا...الذين ينسحبون ليعودوا..ولا يتركون خلفهم عند الغياب كوابيس ولا جراح ولا ضغينة ..فقط الحنين الهادر لحضورهم الآسر ، ووعداً غير معلن بعودتهم لإغرائنا كما المرة الأولى.....

    كم من مرة سنقع في حبهم بالدوار ذاته، باللهفة إياها..غير معنيات برماد شعرهم وبزحف السنين على ملامحهم ..ليشيخوا مطمئنين ..لا الزمن، لا المرض ، لا الموت، سيقتلهم من قلوبنا نحن" النساء النساء "

    كيف لحياة واحدة أن تكفي لحب رجل واحد!؟

    كيف لرجل واحد أن يتكرر...أن يتكاثر بعدد رجال الأرض!!

    " ما أندر الرجال الذين نفشل في نسيانهم، ولكن إذا مرّ أحدهم بصفحة الروح ، دمغها إلى الأبد بوشمه "

    غادة السمان

  5. #5
    مشرفة براري الكتب والموسيقا الصورة الرمزية رنا اسعد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,092
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي

    شبهة النسيان
    أحلام مستغانمي(نسيان دوت كوم)
    للحبّ طعنة خرساء ، ولنسيانه نهر من الخناجر
    فوزية السندي


    **

    تكتبين روايات وقصائد في الحب ، ولا يسألك أحد في من كتبتها..ولا هل يحتاج المرء حقاً كل مرة أن يحب ليكتب عن الحب. ( لو كان نزار حياً لأضحكه السؤال..فالشاعر العربي الذي كتب خمسين ديواناً في الحب ، لم يحب سوى مرات معدودة في حياته) ذلك أن ذكرى الحب أقوى أثراً من الحب لذا يتغذّى الأدب من الذاكرة لا من الحاضر!

    لكنك تقولين أنك تكتبين كتاباً عن النسيان ويصبح السؤال " من تريدين أن تنسي"؟!
    لكأن النسيان شبهة تفوق شبهة الحب نفسه...فالحب سعادة أما السعي إلى النسيان فاعتراف ضمني بالانكسار والبؤس العاطفي..وهي أحاسيس تثير فضول الآخرين أكثر من خبر سعادتك...لكن الاكتشاف الأهم هو أن المتحمسين لقراءة" وصفات للنسيان" أكثر من المعنيين بكتاب عن الحب...النساء والرجال من حولي يريدون الكتاب نفسه..أوضح للرجال"

    ولكنه ليس كتاب لكم" ....يريدون " لا يهم في جميع الحالات نريده" !!

    كل من كنت أظنهم سعداء ، انفضحوا بحماسهم للانخراط في حزب النسيان. ألهذا الحد كبير حجم البؤس العاطفي في العالم العربي!!؟

    لا أحد يعلن عن نفسه. الكل يخفي خلف قناعه جرحاً ما ، خيبة ما ، طعنة ما ، ينتظر أن يطمئن إليك ليرفع قناعه ويعترف : ما استطعت أن أنسى!

    أمام هذه الجماهير الطامحة إلى النسيان ...المناضلة من أجل التحرر من استعباد الذاكرة العشقية ...أتوقع أن يتجاوز هذا الكتاب أهدافه العاطفية إلى طموحات سياسية مشروعة...فقد صار ضرورياً تأسيس حزب عربي للنسيان.

    سيكون حتماً أكبر حزب قومي ...فلا شرط للمنخرطين فيه سوى توقهم للشفاء من خيبات عاطفية .

    أراهن أن يجد هذا الحزب دعماً من الحكام العرب لأنهم سيتوقعون أن ننسى من جملة ما ننسى،منذ متى وبعضهم يحكمنا،وكم نهب هو وحاشيته من أموالنا...وكم علقت على يديه من دمائنا!!!

    دعوهم يعتقدون أننا سننسى ذلك !!

    إذ أننا نحناج أن نستعيد عافيتنا العاطفية كأمة عربية عانت دوماً من قصص حبها الفاشلة..بما في ذلك حبها لأوطان لم تبادلها دائماً الحب...حينها فقط ،عندما نشفى من هشاشتنا العاطفية المزمنة ، بسبب تاريخ طاعن في الخيبات الوجدانية ...يمكننا مواجهتهم بما يليق بالمعركة من صلابة وصرامة.

    ذلك أنه ما كان بإمكانهم الاستقواء علينا لولا أن الخراب في أعماقنا أضعفنا...ولأن قصص الحب الفاشلة أرقتنا وأنهكتنا،والوضع في تفاقم...بسبب الفضائيات الهابطة التي وجدت كي تشغلنا عن القضايا الكبرى وتسوق لنا الحب الرخيص والعواطف البائسة فتبقينا على ما نحن عليه من بكاء الحبيب المستبد...ونسيان أنواع الاستبداد الأخرى...

    من يشاركني الرأي ويود الانخراط في حزب جديد لا ذاكرة له ولا سوابق مصرفية ولا تاريخ دموي ولا شعارات نضالية أو أصولية بإمكانه الانضمام إلينا في موقع :
    www.nessyane.com

    ليس في مشروعنا من خطة سوى مواجهة إمبريالية الذاكرة والعدوان العاطفي للماضي علينا..

    ليس في جيوبنا وعود بحقائب وزارية..فقط نعدكم بأن نحمل عنكم وزر الخيبات..لا نتوقع دعماً مادياً من أحد لذا نحن فقراء إلى دعواتكم بالخير...

    أيها الناس اسمعوا وعوا..لا أرى لكم والله من خلاص إلا في النسيان...فلا تشقوا بذاكرتكم بعد الآن ...انشقوا عن أحزابكم وطوائفكم وجنسياتكم ومكاسبكم وانخرطوا في حزب جميعنا متساوين فيه أمام الفقدان...

    ليخبر القارئ منكم من لم يقرأ هذا الكتاب..


    كمائن الذاكرة

    " الذاكرة أحسن خادم للعقل ،والنسيان أحسن حادم للقلب "

  6. #6
    مشرفة براري الكتب والموسيقا الصورة الرمزية رنا اسعد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,092
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي

    في مواجهة سياسة التجويع الهاتفي
    أحلام مستغانمي(نسيان دوت كوم)


    وعندما سينتهي من تلميع حذائه
    بكحل بكائك
    وبعدما يتعطر
    منعاً لعرق الذكريات
    قد يتذكر ....
    ويهاتفك..سيد الهاتف !!

    ذات يوم دون إنذار سيعلن عليك الهاتف الإضراب العاطفي المفتوح ...وبعد ولائم الحب وكل أطباق الأشواق الدسمة التي كان يمد موائدها لك حد إصابتك بالتخمة وبالطفرة العاطفية...عليك الآن أن تختبري " الريجيم الهاتفي " و" الطفرة " بما تعنيه الكلمة لبنانياً.

    أنت طفرانة وجوعانة ..أي فقيرة إلى " يونيت " هاتفية واحدة منه تسدين بها رمقك ...ستنامين كل ليلة على جوعك ...تطبخين حصى الأمنيات كما تلك الأعرابية ...كي تغفي.

    أنت لا تملكين القوة بعد ولا تدرين كم ستدوم مدة تجويعك ...وإعلان الحصار الغذائي عليك ..\
    لكي تأخذي قرار أن تكوني من يسحب المصل الهاتفي الذي عشت معلقة إليه أشهراً وتم إغلاقه بنية قتلك..

    لكم مع الوقت ستستيقظين ، وتأخذين قرار اقتلاع ذلك المصل الموصول بقلبك ...وتعودين إلى الحياة ببعض الضمادات حيث كان موقع الجرح...وترفضين الحياة تحت رحمة دقة هاتفية.

    برافو يا شاطرة ..لم يخلق الرجل الذي يهديك " دقة الرحمة " كنوع من الموت الرحيم .
    ليذهب إلى الجحيم!!

    " النساء كالقطط يقعن دائماً على قوائمهن "

  7. #7
    إدارة الصورة الرمزية نسيم وسوف
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    صافيتا
    المشاركات
    10,936
    معدل تقييم المستوى
    10

    Cool رد: مقتطفات من كتاب نسيان.com - أحلام مستغانمي

    شكرا لك رنا

    في المرفقات الرواية كاملة

    وقد تفضل أحد الأخوة وأعتقد الأخ نزهت عبدالله بإرسالها لي


    كل المحبة... نسيم
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة نسيم وسوف ; 07/01/2010 الساعة 11:52 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 26 (0 من الأعضاء و 26 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حان لهذا القلب أن ينسحب.. أحلام مستغانمي
    بواسطة باسمة جزائري في المنتدى فاكهة البــراري
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03/04/2011, 06:04 PM
  2. وصفات لنسيان رجل (من كتاب نسيان.كوم)احلام مستغانمي
    بواسطة سحر علي. في المنتدى فاكهة البــراري
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18/12/2010, 01:46 AM
  3. من كتاب نسيان ـ أحلام مستغانمي
    بواسطة حسام عزوز في المنتدى فاكهة البــراري
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03/10/2010, 03:19 PM
  4. كتاب احلام مستغانمي نسيان com
    بواسطة حسن الرفاعي في المنتدى براري الموسيقا والكتب
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03/10/2010, 03:17 PM
  5. قراءة في رواية أحلام مستغانمي ذاكرة الجسد)
    بواسطة احمد محمود القاسم في المنتدى براري الأدباء
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21/01/2010, 09:08 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •